• ×

وزارةالشؤون الإسلامية والجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 المبحث الأول: تكليف الوزارة الإشراف على الجمعيات الخيرية وأغراض ذلك:
لما تم تكوين وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد إنفاذاً للتوجيه السامي ذي الرقم 7/5/ 10737 المؤرخ في 10/ 7/ 1414هـ أنيط بالوزارة الكثير من المهام والقيام بالعديد من الأنشطة، ومن ذلك الإشراف على جمعيات تحفيظ القرآن الكريم بعد أن كان الإشراف عليها موكولاً إلى جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، فأولتها اهتمامها ورعايتها، حتى قامت هذه الجمعيات وغيرها من المدارس والمراكز الخيرية بأداء هذه المهمة العظيمة المنوطة بها، وشجعت الناس على إلحاق أبنائهم وبناتهم بحلقات تحفيظ القرآن الكريم، لتعلمه وقراءته قراءة صحيحة مجودة مرتلة، وتشجيعهم على حفظه ودوام تلاوته والارتباط به.
وقد قامت الوزارة بعدة خطوات لتطوير نظام الجمعيات وإعادة دراسته من جديد، ولأجل ذلك عقد اجتماع موسع ضم رؤساء الجمعيات الخيرية في المملكة بتاريخ 3/1/1415هـ ، لدراسة أوضاع الجمعيات من خلال التجربة التي مرت بها وكيفية النهوض بها وتطويرها، وإعانتها بشتى السبل للقيام بمهمتها وأداء رسالتها العظيمة.
وصدر عن ذلك الاجتماع عدة قرارات ، منها:
الموافقة على توحيد الجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم في ثلاث عشرة جمعية رئيسة حسب توزيع مناطق المملكة، وأن تكون الجمعية الرئيسة في عاصمة المنطقة، وتتولى الوزارة الإشراف على هذه الجمعيات تحقيقاً للأغراض التالية:
أولاً: متابعة نشاط الجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم، والمدارس الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم، ومراكزه الخاصة بالمملكة، وتقويمه وتوجيهه بما يضمن ازدهاره وتطويره.
ثانياً: الإسهام في توفير الدعم المالي للجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم، والمدارس الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم، عن طريق ما يخصص لذلك في الميزانية السنوية للوزارة، وتشجيع المحسنين على التبرع لها، ومعاونتها.
ثالثاً: الإسهام في توفير الدعم العلمي والإداري للجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم والمدارس الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم، وإمدادها بالخطط والمناهج، والقوى العاملة.
رابعاً: تكون في وزارة الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد أمانة عامة للمجلس الأعلى للجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم، ترتبط بالوزير مباشرة، وتتكون من الأمين العام والأمين العام المساعد وعدد كاف من الخبراء والموجهين والباحثين والموظفين الإداريين.

المبحث الثاني: المجلس الأعلى للجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم واختصاصاته:
بعد توحيد الجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم في ثلاث عشرة جمعية كما ذكرت سابقاً تم تكوين مجلس أعلى للجمعيات الخيرية يتكون أعضاؤه من رؤساء الجمعيات في المناطق، وبعض مندوبي الدوائر الحكومية ذات العلاقة، وأستاذ في علوم القرآن الكريم من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، والأمين العام للمجلس الأعلى للجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم، ويجوز للمجلس دعوة مَنْ يراه مِنْ خارج المجلس للاستئناس برأيه، ويختص المجلس الأعلى للجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بما يلي:
1- وضع السياسة العامة للجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم، ومدارس تحفيظ القرآن الكريم، وإعداد الخطط والمناهج اللازمة لها، بما يكفل نجاحها في أداء مهمتها، ومتابعة تنفيذ ذلك.
2- وضع الأنظمة واللوائح اللازمة لتنظيم العمل في الجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم، ومدارس تحفيظ القرآن الكريم الخيرية، بما يكفل استمرارها في أداء رسالتها وتطويرها إلى الأفضل.
3- الموافقة على إنشاء الجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم، وفروعها، وإقرار النظام الداخلي لكل منها، والموافقة على تعديله.
4- تعيين رئيس الجمعية، ونائبه، والمسؤول المالي، من بين أعضاء مجلس الإدارة في الجمعية، الذين تم اختيارهم من قبل الجمعية العمومية، ويكون ذلك بناء على ترشيح رئيس المجلس الأعلى للجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم.
5- اقتراح إعانة الحكومة السنوية للجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم، ومدارس تحفيظ القرآن الكريم الخيرية.
6- اقتراح مشروع الميزانية الخاصة بالأمانة العامة للمجلس الأعلى للجمعيات الخيرية.
7- توزيع ما يعتمد في الميزانية من إعانة للجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم، ومدارس تحفيظ القرآن الكريم الخيرية، وفقاً لحجمها وإيراداتها وظروفها البيئية.
8- الاطلاع على التقرير السنوي الذي يعده الأمين العام عن نشاط الأمانة، ونشاط الجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم، ومدارس تحفيظ القرآن الكريم، واتخاذ ما يراه بشأنه.
9- النظر في الموضوعات المتعلقة بالجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم التي تحال إليه من الجهات الحكومية، أو الهيئات والمؤسسات الخاصة، أو التي تعرض عليه من قبل رئيسه وأعضائه.
10- للمجلس تكوين لجان دائمة، أو مؤقتة من بين أعضائه، أو من غيرهم من المختصين لدراسة ما يرى دراسته من أمور، وإعداد تقرير له عنها.
11- يجتمع المجلس الأعلى للجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بناء على دعوة من رئيسه مرة كل ستة أشهر على الأقل، ولا يعتبر انعقاد المجلس صحيحاً إلا بحضور أكثر من نصف أعضائه.
وتتخذ القرارات بالأغلبية المطلقة للأعضاء الحاضرين، وعند تساوي الأصوات يرجح الجانب الذي فيه الرئيس.(1)

المبحث الثالث: الأمانة العامة للمجلس الأعلى للجمعيات واختصاصاتها:
سبق القول بأن الوزارة عقدت اجتماعاً موسعاً ضم رؤساء الجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم في المملكة بتاريخ 3/ 1/1415هـ لدراسة أوضاع الجمعيات من خلال تجربتها التي مرت بها وكيفية تطويرها والنهوض بها وإعانتها ومساندتها للقيام بمهمتها، وقد اتخذ المجلس عدة قرارات، وتتولى الوزارة الإشراف على هذه الجمعيات.
ولأجل ذلك أنشئت أمانة عامة للمجلس الأعلى للجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم، ترتبط بالوزير مباشرة، وتتكون من الأمين العام والأمين العام المساعد، وعدد كافٍ من الخبراء ويكون من بين اختصاصاتها:
1- إعداد جدول أعمال المجلس الأعلى، وتدوين محاضره، وإبلاغها إلى جهات الاختصاص، ومتابعة تنفيذ ما يرد بها من قرارات.
2- توزيع الاختصاصات بين وحدات الأمانة العامة والعاملين فيها، ومتابعة أعمالها.
3- متابعة نشاط الجمعيات والمدارس الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم، وتقويمه وتوجيهه في ضوء ما يقرره المجلس الأعلى للجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم.
4- تقديم المرئيات بشأن إعانة الحكومة للجمعيات والمدارس الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم.
5- إعداد مشروع ميزانية الأمانة العامة، وعرضها على المجلس الأعلى.
6- إعداد تقرير عن نشاط الأمانة، والجمعيات، والمدارس الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم.
7- مساعدة الجمعيات والمدارس الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم في تشجيع المحسنين على التبرع لها ومعاونتها.
8- تعد الأمانة العامة للمجلس الأعلى للجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم سجلاً لقيد الجمعيات، يحتوي على البيانات الأساسية المتعلقة بها، ويكون لكل جمعية أو فرع مقيد في هذا السجل رقم خاص بها يذكر في محرراتها ومطبوعاتها وسجلاتها، وتأخذ الجمعية أرقاماً أساسية، ويتكون رقم الفرع من رقمين (رقم الجمعية، ثم رقم تسلسل الفرع)(1).
وتصدر الأمانة العامة نشرة تفصيلية بعنوان أهل القرآن\" تتضمن العديد من البحوث المتعلقة بالقرآن الكريم وعلومه، كما أنها تشتمل على أخبار الجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم وفروعها، وهي تستقبل مشاركات القراء واقتراحاتهم ومتابعاتهم، كما أصدرت الأمانة العامة بالتعاون مع الإدارة العامة للشؤون الإعلامية بالوزارة نشرة بعنوان: \" مسيرة الخير في بلد الخير\" متضمنة كلمة لمعالي وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد، وكلمة لسماحة مفتي عام المملكة العربية السعودية، ثم بيان البرامج والإنجازات التي حققتها الجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم، مدعمة بالإحصائيات الرقمية والرسومات البيانية.
بواسطة : essaher
 0  0  1.3K