• ×

الجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم في المملكة العربية السعودية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
  المملكة العربية السعودية تتمتع من بين دول العالم الإسلامي بخصوصية فريدة فهي أرض الحرمين الشريفين ومهبط الوحي ومنطلق الرسالة، وانطلاقاً من نهجها الريادي وجهودها الخيرة في خدمة الإسلام والمسلمين وأداء الأمانة الملقاة على عاتقها تجاه الإسلام وكتابه المنزل وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم، فقد قام ولاة أمرها بأعمالٍ جليلة وجهود مباركة مشكورة، منها: خدمة كتاب الله عز وجل والعناية به، وشهد العالم الإسلامي المعاصر في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبد العزيز آل سعود حفظه الله تعالى أعظم خدمة لكتاب الله عز وجل طباعة ونشراً وترجمة لمعانيه وذلك بإنشاء مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف في المدينة المنورة.
ومن خدمة كتاب الله عز وجل الاهتمام بتعليمه وتحفظيه وربط المسلمين به فأنشئت الجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم، التي تعد امتداداً لحلقات تعليم القرآن الكريم في المساجد في القديم، وكانت تسمى \" الكتاتيب\"، وقد كان لهذه الكتاتيب البدايات المباركة الموصولة بأعمال وجهود الجمعيات الحالية.
فقد قامت هذه الجمعيات الخيرية بمهامها المنوطة بها مع الرغبة الصادقة في تطوير أعمالها وتكثيف جهودها ونشر حلقاتها ومدارسها حتى تؤتي ثمارها المباركة، وقد كان لها بحمد الله الآثار الحميدة والمنافع الطيبة الشاملة، فقد كثر القراء والحفاظ وعمرت المساجد بحلقات تحفيظ القرآن الكريم وتعليمه، وأقبل عليها الشباب وكبار السن وأنشئت المدارس والمراكز الخيرية لتحقيق هذه الغاية.
وفي هذا الفصل تعريف بهذه الجمعيات وفروعها في جميع مناطق المملكة وإطلاع على مناشطها وأعمالها التي تقوم بها في سبيل تعليم الناس كتاب الله عز وجل، وذلك من خلال المباحث الآتية:
المبحث الأول: مفهوم الجمعية الخيرية ونظامها ومسؤولياتها:
يقصد بالجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم، كل جمعية خيرية أنشئت على مستوى المنطقة طبقاً لأحكام النظام الأساسي للجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم، بهدف تعليم القرآن الكريم: تلاوة وحفظاً وتجويداً، وما يتصل بذلك أو يتفرع عنه من أغراض، ويكون مقرها في عاصمة المنطقة. ويقصد بفرع الجمعية كل فرع تابع للجمعية أنشئ أو ينشأ في محافظات المنطقة أو مراكزها طبقاً لأحكام النظام الأساسي للجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم، الذي حدد مسؤوليات الجمعيات في النقاط التالية:
أولاً: يجوز للجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم أن تنشئ في دائرة المنطقة فروعاً لها متى اقتضت الحاجة، ويرفع اقتراح إنشاء الفرع إلى الأمانة العامة للمجلس الأعلى للجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم، موضحاً فيه أسباب الطلب، والموارد التي تمكن الفرع من مباشرة نشاطه، وتعرض الأمانة العامة الطلب على المجلس الأعلى للجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم، للبت فيه.
ثانياً: تكون السنة المالية للجمعية هي السنة المالية للدولة.
ثالثا: يكون للجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم، جمعية عمومية، تتكون من أعضاء الجمعية وفروعها في المنطقة الذين وفوا بالتزاماتهم، وفقاً للنظام الداخلي للجمعية أو فروعها.
رابعاً: تختص الجمعية العمومية للجمعية بالنظر في كل ما من شأنه تحقيق أهداف الجمعية وفروعها في المنطقة، وعلى الأخص ما يلي:
1- مناقشة التقرير السنوي عن الجمعية وفروعها، والتصديق عليه، وإرساله مشفوعاً بالرأي إلى الأمانة العامة للمجلس الأعلى لجمعيات تحفيظ القرآن الكريم.
2- الموافقة على ميزانية الجمعية وفروعها في المنطقة، والحسابات الختامية لها وإرسالها إلى الأمانة العامة للمجلس الأعلى لجمعيات تحفيظ القرآن الكريم.
3- بحث الاقتراحات التي يتقدم بها الأعضاء بشرط تقديمها قبل موعد الاجتماع بأسبوع على الأقل.
4- اختيار مجلس إدارة الجمعية في المنطقة وفقاً للمادتين العاشرة والحادية عشر من النظام الأساسي.
5- اقتراح إنهاء عضوية مجلس إدارة الجمعية، أو لجنة إدارة أحد فروعها.
6- منح عضوية الشرف وإنهاؤها بناء على اقتراح مجلس الإدارة.
7- تحديد رسم العضوية والاشتراك السنوي للعضو في الجمعية وفروعها.
خامساً:
تعقد الجمعية العمومية اجتماعاً سنوياً خلال مدة لا تزيد على ثلاثة أشهر من تاريخ انتهاء سنتها المالية، ويجوز أن تعقد اجتماعاً غير عادي إذا تطلبت ذلك مصلحة الجمعية، ويكون انعقاد الجمعية بناء على دعوة من مجلس إدارة الجمعية، ويتعين على مجلس الإدارة دعوتها إلى الاجتماع إذا قدم إليه طلب بذلك موقع من ثلث الأعضاء الذين تتكون منهم الجمعية، يوضح فيه الغرض من الاجتماع، فإذا لم يوجه مجلس الإدارة الدعوة إلى الاجتماع في هذه الحالة، جاز توجيه الدعوة من الأمين العام للمجلس الأعلى للجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم.
وتعقد الاجتماعات في مقر المركز الرئيس للجمعية، ما لم يحدد خطاب الدعوة مكاناً آخر للاجتماع.
وتُبَلَّغ الأمانة العامة للمجلس الأعلى للجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بنسخة من الدعوة، ومعها جدول الأعمال قبل الموعد المحدد للاجتماع بأسبوعين على الأقل.
سادساً:
لا يُعَدُّ اجتماع الجمعية العمومية صحيحاً إلا بحضور أكثر من نصف الأعضاء، فإذا لم يحضر العدد المطلوب، تعين تأجيل الاجتماع لمدة أسبوعين على الأقل، وتجديد الدعوة للاجتماع، وعندئذ يكون الاجتماع صحيحاً مهما كان عدد الأعضاء الحاضرين.
ويكون الاجتماع برئاسة رئيس مجلس إدارة الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم، وتصدر قرارات الجمعية العمومية بالأغلبية المطلقة للأعضاء الحاضرين، عدا ما يتعلق باقتراح تعديل النظام الداخلي للجمعية، أو اقتراح إدماج فرع مع غيره، أو إغلاقه، أو إنهاء عضوية مجلس إدارة الجمعية، فتصدر القرارات بأغلبية ثلثي الأعضاء الحاضرين.
وترفع قرارات الجمعية العمومية إلى رئيس المجلس الأعلى للجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم خلال أسبوعين من تاريخ الاجتماع، فإذا لم يرد عليها اعتراض خلال أسبوعين من تاريخ وصولها إليه اعتبرت نافذة.
وإن اعترض رئيس المجلس الأعلى عليها، أحيل محل الاعتراض إلى المجلس الأعلى للجمعيات للبت فيه، ويعد قراره نهائياً.
سابعاً:
تختار الجمعية العمومية للجمعية سبعة أعضاء من بين الأعضاء العاملين فيها، ليكوِّنوا مع الأعضاء الآخرين مجلس إدارة الجمعية، وذلك لمدة أربع سنوات قابلة للتجديد، وفق المادة الحادية عشرة.
ثامناً:
يكون للجمعية في المنطقة مجلس إدارة يتكون من:
1- رئيس الجمعية (رئيساً).
2- نائب رئيس الجمعية (نائباً للرئيس).
3- المسؤول المالي ( عضواً).
4- أربعة من أعضاء الجمعية العمومية (أعضاء).
5- اثنين من ذوي الخبرة في التعليم يعينهم المجلس الأعلى للجمعيات بناء على اقتراح الجمعية العمومية (عضوين).
6- رؤساء لجان الإدارة في فروع الجمعية بالمنطقة (أعضاء).
7- مدير فرع وزارة الشؤون الإسلامية والأوقات والدعوة والإرشاد في المنطقة (عضواً).
تاسعاً:
يقترح مجلس إدارة الجمعية بالمنطقة من بين أعضاء الجمعية العمومية المقيمين بالمدينة التي بها مقر الجمعية الرئيسة، لجنة لإدارة عمل الجمعية بها، تتكون من رئيس، ونائب للرئيس، ومسؤول مالي، وأربعة أعضاء، ويصدر بتعيينهم قرار من رئيس المجلس الأعلى. وتسري على اللجنة أحكام اللائحة المتعلقة بلجنة إدارة فروع الجمعية.
عاشراً:
يجتمع مجلس الإدارة في مقر الجمعية، أو في أحد الفروع مرة كل شهرين على الأقل بناء على دعوة رئيسه، وتصدر قرارات المجلس بأغلبية أصوات الحاضرين، وإذا تساوت الأصوات يرجح الجانب الذي فيه الرئيس، ولا يعد الاجتماع صحيحاً إلا بحضور أكثر من ثلثي الأعضاء، وإذا تخلف أحد أعضاء مجلس الإدارة عن حضور اجتماعات المجلس ثلاث مرات متتالية، بدون عذر مقبول، اعتبر مستقيلاً، وحل محله من يليه في الحصول على أكثر الأصوات، ويصدر بذلك قرار من مجلس الإدارة.
وترفع قرارات المجلس إلى رئيس المجلس الأعلى للجمعيات خلال أسبوعين من تاريخ عقد الاجتماع، فإذا لم يرد عليها اعتراض خلال أسبوعين من وصولها إليه، اعتبرت نافذة.


حادي عشر:
يختص مجلس إدارة الجمعية بالإشراف على شؤون الجمعية وفروعها في المنطقة إدارياً ومالياً وعملياً، واتخاذ القرارات اللازمة لتحقيق أهدافها.
وله على وجه الخصوص:
1- شراء العقار، وبيعه، وإفراغه، واستثماره، وله القيام بأي عمل من الأعمال التي تتفق مع أهداف الجمعية في حدود اختصاصه.
2- إعداد تقرير سنوي شامل عن نشاط الجمعية وفروعها في المنطقة.
3- قبول التبرعات والإعانات والمنح والوصايا والأوقاف وغيرها، على ألا تتعارض مع الهدف الأساسي الذي أنشئت من أجله الجمعية.
4- اقتراح الميزانية والحساب الختامي للجمعية وفروعها.
5- تقديم المقترحات والتوصيات بشأن خطط الجمعية وفروعها في المنطقة إلى الجمعية العمومية.
6- البت في طلبات العضوية.
7- اقتراح إنهاء العضوية في الجمعية أو فروعها، ورفعه للمجلس الأعلى.
ثاني عشر:
يكون لكل فرع من فروع الجمعية بالمنطقة لجنة لإدارة أعمال الفرع تتكون من رئيس، ونائب للرئيس، ومسؤول مالي، وأربعة أعضاء، يقترحهم مجلس إدارة الجمعية بالمنطقة من بين أعضاء الجمعية العمومية المقيمين بمنطقة الفرع، وذلك لمدة ثلاث سنوات قابلة للتجديد، ويصدر بتعيينهم قرار من رئيس المجلس الأعلى.

ثالث عشر:
تختص لجنة إدارة فرع الجمعية بالمنطقة بإدارة شؤون الفرع إدارياً ومالياً وعلمياً، ولها اتخاذ القرارات اللازمة لتحقيق أهداف الفرع.
وتتولى لجنة الإدارة على الأخص ما يلي:
1- قبول التبرعات والهبات والمنح والوصايا والأوقاف، ولها شراء العقار وبيعه واستثماره، بشرط عدم تعارضها مع أهداف الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم.
2- إعداد التقرير السنوي عن نشاط الفرع في المنطقة، وإرساله إلى الجمعية.
3- إعداد الميزانية والحساب الختامي للفرع، وإرسالها إلى الجمعية.
4- تقديم المقترحات والتوصيات بشأن خطط الفرع إلى الجمعية.
ويبلغ رئيس الجمعية بالمنطقة بصورة من قرارات لجنة الإدارة خلال أسبوعين من تاريخ صدور القرار. فإذا لم يرد عليها اعتراض خلال أسبوعين من وصولها إليه اعتبرت نافذة.
رابع عشر:
لا يجوز الجمع بين عضوية مجلس إدارة الجمعية، أو عضوية لجنة الإدارة في الفروع، وبين العمل في الجمعية، أو فروعها بأجر، ولعضو مجلس إدارة الجمعية، أو عضو لجنة الإدارة بالفروع استرداد مصروفات الانتقال، وغيرها من المصروفات التي تنفق في شؤون الجمعية أو الفرع، طبقاً للقواعد التي تقررها الجمعية العمومية.


خامس عشر:
يكون لكل جمعية، ولكل فرع من فروعها ، ميزانية سنوية، ويتولى أحد مكاتب المحاسبة المرخص لها بمزاولة المهنة في المملكة فحص حسابها الختامي قبل اجتماع الجمعية العمومية في اجتماعه السنوي بثلاثة أشهر على الأقل.
سادس عشر:
تلتزم الجمعية في المنطقة وفروعها في ممارسة أعضائها والعاملين فيها لأعمال الجمعية بالأهداف المحددة في نظامها الأساسي، ولوائحه، وبأنظمة المملكة، وتتوخى في أعضائها والعاملين فيها التحلي بالأخلاق الإسلامية، والتمسك بأحكام الشرع.(1)

بواسطة : essaher
 0  0  3.9K